انت هنا : الرئيسية » أخبار سياسية » لقد ضحى الشهيد محمود والي بحياته من أجل وطنه و شبعه

لقد ضحى الشهيد محمود والي بحياته من أجل وطنه و شبعه

قبل 18 شهرا وفي بداية الثورة المباركة، حركت حكومة الأسد جيشها وشبيحتها ,والهدف اغتيال ارادة الحرية والكرامة ، ولكن الثورة ازدادت اشتعالاً. وعطاءً وتوهجاً ولم تكن عمليات القتل والاغتيال والمجازر وتدمير المدن السورية ,الا لضرب معنويات وصمود الشعب السوري ومنذ بداية مسيرة الحرية والاستقلال الوطني وانطلاقة الثورة السورية المعاصرة في أذار من عام 2011.وأرهاب الدولة الذي تمارسه حكومة الاسدي موجه للقادة والكوادر والمناضلين.
وهل ينسى الشعب السوري جريمة حكومة الاسد باغتيال القائد عميد الشهداء مشعل التمو ؟ وهل ينسى شعبنا تدمير المدن السورية داريا وغيرها ؟ وحتى هذا اليوم تطلق حكومة الاسد التهديد والوعيد باغتيال قادتنا وكوادرنا دون أدنى اكتراث بالقيم الأخلاقية والإنسانية والقوانين الدولية.
نعم ايها الاخوة: إن حكومة الاسد لا تتورع عن ارتكاب أي جريمة ضد أبناء شعبنا الكوردي هذه الحكومة هي التي اغتالت شيخ الشهداء الخزنوي ، والبطل الشهيد فرهاد وجوان قطنة،د.شيرزاد علمدارو نصرالدين برهك ووو .واليوم تقوم الحكومة الاسدي المحتلة وشبيحتها بأغتيال الناشط السياسي وعضو الامانة العامة للمجلس الوطني الكوردي وعضو حركة شباب الثورة الشهيد محمود والي.
إن هذا الرعيل الطويل والممتد من شهدائنا القادة والكوادر والمناضلين والمجاهدين، إنما يؤكد أن الشعب الكوردي لن يتراجع عن هدفه في الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية في دولة سورية المستقلة ، شاء من شاء أو أبى من أبى اوالذين كرسو النضال في الندوات وفتح المكاتب . وأن شهدائنا القادة والكوادر والمناضلين وفي المقدمة عميد الشهداء القائد مشعل التمو ، إنما هم شعلة مضيئة ومثل يحتذى به في الرجولة والبطولة والفداء والشهادة في سبيل الوطن وفي سبيل الحرية وفي سبيل تحقيق اهداف شعبنا الكوردي .
لقد ضحى الشهيد محمود والي بحياته من أجل وطنه و شبعه .وحين نقف اليوم وننحني إجلالاً للشهدائنا فإننا نقول له ولكل شهدائنا الأبرار إن دماءكم لم ولن تذهب هدراً فشعبكم الكوردي يرفع اليوم عالياً وبكل قوة راية الحرية والاستقلال التي رفعتموها وغذيتموها بدمائكم الطاهرة في مسيرة الحق والعدالة والدولة السورية المدنية التعددية .
تحية لكم من أهلك وشعبك وأبنائك المناضلين وتحية لكل شهداء سورية وأقول لكل شهدائنا العهد هو العهد والقسم هو القسم ونقول لشعبنا الكوردي ولكل الأحرار والشرفاء في سورية معاً وسوياً حتى تحرير سورية .
عاشت سورية حرة ابية
المجد والخلود للشهداء وفي مقدمتهم عميد الشهداء القائد مشعل التمو
21-9-2012
تيار المستقبل الكوردي
مكتب الاعلام
http://www.kurdfuture.org/

Clip to Evernote

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب