انت هنا : الرئيسية » ملفات كوردية » الخارجية التركية: أمريكا ترى تنظيم PYD شريكا لا يمكن الوثوق به رغم عدم إفصاحها بذلك صراحة

الخارجية التركية: أمريكا ترى تنظيم PYD شريكا لا يمكن الوثوق به رغم عدم إفصاحها بذلك صراحة

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى تنظيم “PYD”، شريكا لا يمكن الوثوق به، رغم عدم إفصاحها بذلك صراحة، وبدلًا من دخول جيشنا للأراضي السورية، من الممكن نقل قوات تابعة للجيش السوري الحر، من مناطق شمال غربي البلاد، التي توقفت فيها الاشتباكات، إلى أخرى خاضة لسيطرة تنظيم داعش، الإرهابي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير، خلال مقابلة تلفزيونية مع إحدى القنوات المحلية التركية، والتي تطرق فيها إلى الحديث عن العديد من الموضوعات المتعلقة بموقف تركيا من المنظمات الإرهابية، والتطورات الراهنة بالمنطقة.

وأكد جاويش أوغلو، أن الولايات المتحدة الأمريكية تعرف جيدا موقف تركيا من “YPG” الجناح العسكري لتنظيم “PYD” ، مستدركًا “ففي زيارتنا الأخيرة لواشنطن (لحضور قمة الأمن النووي آذار/مارس الماضي)، أبدينا مرة أخرى أنا والرئيس (رجب طيب ردوغان)، خلال اللقاءات الثنائية مع المسؤولين الأمريكيين، موقفنا الواضح والثابت تجاه التنظيم”.

وفي معرض رده على ادعاءات حول “طلب مسؤولين أتراك من نظرائهم الأمريكان خلال زيارة واشنطن الأخيرة، إيقاف دعم واشنطن لتنظيم (YPG)، مقابل دعم أنقرة للفصائل العربية والتركمانية في الحرب على داعش”، أجاب جاويش أوغلو “نحن سندعمهم (الفصائل التركمانية المقاتلة) برا وجوا من حدودنا، ونمتلك الإمكانات لذلك، وبهذه الطريقة يمكننا ضمان تطهير المنطقة من داعش، كما أن دخول قوات من الجيش التركي أو الأمريكي إلى سوريا لم يطرح في أجندتنا آنذاك”.

وشدد الوزير، على أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى تنظيم “PYD”، شريكا لا يمكن الوثوق به، رغم عدم إفصاحها بذلك صراحة، على حد تعبيره.

ولفت جاويش أوغلو، إلى ضرورة تطهير مدينة منبج (شمال شرقي حلب) من “داعش”، وإقامة “منطقة آمنة”، للسورين على الحدود، مشيرا أن قدوم “PYD” بدلا من قوات المعارضة المعتدلة إلى منبج، لا يمكن أن يكون قابلا للطرح، بحسب قوله.

وأوضح أن بلاده “لا تجري تقييمات على أساس المجوعات العرقية، وإنما في إطار مسقبل سوريا”.

روج آفا نيوز …

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب