انت هنا : الرئيسية » بيانات وتصريحات » بيان حول التصعيد الأخير لحزب الاتحاد الديمقراطي الـ P Y D

بيان حول التصعيد الأخير لحزب الاتحاد الديمقراطي الـ P Y D

تزامناً مع الحملات الاعلامية التي تستهدف القضية الكردية والوجود القومي الكردي في كردستان سوريا لم تتوقف الآلة الأمنية والإعلامية لـ PYD) ) لحظة واحدة إلا ومارست فيها أنواع التنكيل والاعتقالات والملاحقات بحق مناضلي شعبنا الكردي ومشروعه القومي ، ومنذ بدايات الثورة السورية وحتى تاريخه أوكل إليه محاربة المشروع القومي الكردي في سوريا و التشويش عليه,فالحزب المذكور يعيش حالة تخبط سياسي حقيقي من خلال مواقفه وطروحاته اليومية المتناقضة، وللحقيقة نقول أن هذا التشويش المتعمد يأتي وفق منهجية مدروسة بدقة فائقة ، مع دخول القضية الكردية إلى جينيف و العمل الجاد مع المجتمع الدولي من أجل البحث في المشروعية التاريخية لقضيتنا في هذه المرحلة المصيرية لقضية شعبنا حيث يقوم PYD) ) بتوجيه مختلف التهم التخوينية بحق رموز ومناضلي الحركة الوطنية الكردية في سوريا، في الوقت الذي يستميت من أجل الحصول على حق التمثيل في جينيف، علماً ان النظام السوري والروسي قد فشلا في اقناع المجتمع الدولي من أجل إشراك الـ PYD في هذه المفاوضات، لكن الهجمة في هذه المرة تختلف عن سابقاتها، بسبب فشلهم في ممانعة المشروع القومي الكردي لذا لم يبق أمامهم سوى سلاح التهديد بالتصفية الجسدية والتخوين والعمل على إغلاق المكاتب الحزبية ومحاولة الغاء الحياة السياسية والفعاليات المجتمعية ذات الطابع الكردي، فقامت عناصرهم ليلة أمس في10 / 4 / 2016 الساعة الثانية صباحاً بمهاجمة مكتب المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في الدرباسية بعبوات مولوتوف حارقة، والاعتداء على العلم الكردستاني من خلال إنزاله وكتابة شعارات عدائية استفزازية تخوينية على الجدران، كما تم تبليغ مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ومكتب اتحاد الطلبة والشباب الكردستاني في سوريا بقامشلو بضرورة الحصول على تراخيص من إدارتهم خلال اسبوع وإلا سيتم إغلاق المكتب، هذا إضافة إلى تنظيم دعوات تحريضية ملفقة باسم عوائل الشهداء ضد قيادات المجلس الوطني الكردي لتشجيع ودعم أعمال انتقامية بحقهم، في الوقت الذي تشهد مقرات ومكاتب حزب البعث العربي الاشتراكي نشاطاً مكثفاً في محافظة الحسكة استعداداً لما يسمى بانتخابات مجلس الشعب .
إن المجلس الوطني الكردي في الوقت الذي يدين فيه هذا الترهيب الممنهج وممارسات PYD العدائية تجاه شعبنا وقضيته القومية نقول أن ما عجزت عن تحقيقه مختلف الأنظمة المتعابقبة على سدة الحكم في سوريا بحق الشعب الكردي لن يستطيع أحد أن يقف ممانعا لنضالاته القومية والوطنية .
كما إن المجلس لن يتخلى عن القضية القومية لشعبنا وسيبقى مدافعاً أمينأ عنها في المحافل الدولية كقضية شعب اصيل يعيش على أرضه التاريخية .


قامشلو

10/4/2016


الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب