انت هنا : الرئيسية » ملفات كوردية » الصحفي الكوردي (روني محمد) يتعرض للخطف والضرب من قبل مجموعة تابعة لحزب (PYD)

الصحفي الكوردي (روني محمد) يتعرض للخطف والضرب من قبل مجموعة تابعة لحزب (PYD)

قال الصحفي الكوردي، روني محمد، إنه “تعرض للخطف والضرب، مساء أمس الإثنين، بمدينة ديريك بكورستان سوريا، وأنه تم إطلاق سراحه بعد عدة ساعات”.

وقال محمد، إنه اختطف “بعد خروجه من أحد كنائس المدينة، بعد تغطيته لندوة حول السلم الأهلي”، مشيراً إلى أنه “تعرض لكدمات في جسده نتيجة للضرب المبرح، ويتم علاجه في مستشفى المالكية”.

واتهم الصحفي الكوردي “مجموعة مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD” بتنفيذ العملية، وقال إن “تلك المجموعة قامت بخطفي وضربي بعد أن كنت قد تلقيت في وقت سابق تهديدات لشخصي بسبب الجهة التي أعمل لديها”.

يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها بحق الصحفيين في مدن كوردستان سوريا، وكان الصحفي جنكين عليكو قد تعرض للخطف والضرب مؤخراً في مدينة الدرباسية من قبل مجموعة مسلحة.

رووداو …

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب