انت هنا : الرئيسية » الثورة السورية » شهيد وجريحان في الشيخ مقصود .. والوحدات الكوردية توجه رسالة إلى فريق مراقبة الهدنة

شهيد وجريحان في الشيخ مقصود .. والوحدات الكوردية توجه رسالة إلى فريق مراقبة الهدنة

أسفر القصف المتجدد على حي الشيخ مقصود الكوردي في مدينة حلب من قبل الفصائل الإسلامية في المعارضة السورية، اليوم الأربعاء، عن سقوط شهيد وجريحين، فيما وجهت الوحدات الكوردية السورية رسالة إلى فريق مراقبة الهدنة في سوريا عن خروقات هذه الفصائل.

الناشط الإعلامي عمار شيخو من الشيخ مقصود أفاد ، أن الفصائل الإسلامية قصفت اليوم مجدداً الحي بالصواريخ وأسطوانات الغاز، مشيراً أن القصف أسفر عن استشهاد مدني لم يتم التحقق من هويته بعد، وإصابة كل من (فارس الحسين)، البالغ من العمر 55 عاماً، و(شيرين حبش)، البالغة من العمر 28 عاماً، لافتاً أن الأخيرة حامل، وأن وضع الجريحين حرج.

بدورها وجهت الوحدات الكوردية اليوم، رسالة إلى فريق مراقبة الهدنة السورية، عن خروقات الفصائل الإسلامية في محيط الشيخ مقصود قالت فيها: “إلى السادة أعضاء فريق مراقبة الهدنة في سوريا المحترمون، نود إبلاغكم إن المجموعات المرتزقة التابعة للاتئلاف الوطني السوري (حركة أحرار الشام، لواء الفتح، لواء السلطان مراد، جيش المجاهدين، الفرقة 16، كتائب نور الدين زنكي، الفرقة الشمالية، كتائب فاستقم كما أمرت، صقور الجبل، جند الأقصى، كتائب السلطان فاتح، الفرقة 1 ساحلي، كتائب 116، اللواء الأول، الفرقة 13 وكتائب أبو عمارة)، واصلت قصفها ضدّ حي الشيخ مقصود في حلب في تمام الساعة 00.15 من يوم 12 نيسان عام 2016”.

وأوضحت أن “المجموعات المذكورة قصفت حي الشيخ مقصود انطلاقاً من مواقعها في مناطق السكن الشبابي والأشرفية مستخدمة قذائف الهاون وصواريخ يدوية الصنع. وأسفر القصف عن إصابة 5 أشخاص بينهم الطفل شيرو عثمان 5 أعوام (أصيب في ساقه اليسرى). وظهرت على المصابين أعراض الاختناق وضيق التنفس”.

إلى ذلك تستمر الاشتباكات العنيفة بين الوحدات الكوردية والفصائل الإسلامية في العديد من المحاور المحيطة بالحي، منذ أواسط شهر شباط المنصرم.

 

 

باس نيوز …

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب