انت هنا : الرئيسية » الثورة السورية » ميشيل كيلو: لا توجد أرض كوردستانية في سورية، ولن نسمح بإسرائيل ثانية

ميشيل كيلو: لا توجد أرض كوردستانية في سورية، ولن نسمح بإسرائيل ثانية

حذر المعارض السوري، ميشيل كيلو في لقاء تلفزيوني (مدار اليوم) يوم أمس، من أن السوريين لن يسمحوا بإقامة كيان مشابه لإسرائيل على أرض سورية، مشيراً إلى مشروع الفيدرالية الذي أعلنت عنه تشكيلات سياسية وعسكرية في شمال شرق سورية بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب YPG.

وأكد كيلو أنه لا توجد أرض كوردستانية في سورية، بينما يوجد مواطنين أكراد لهم كل الحقوق القانونية وحقوق المواطنة، وأن لهم الحق في أن يديروا شؤونهم بأنفسهم ضمن توافق سوري عام على شكل الدولة، لكن لا توجد أي وثيقة دولية تتحدث عن أرض كردستانية في سورية.

وأضاف كيلو، بحسب ما نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أن حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الذي يترأسه صالح مسلّم “لن يستطيع انتزاع أرض سورية، ونحن لسنا إسرائيل، ولن نسمح بإسرائيل ثانية في المنطقة”، مشيراً إلى أن غالبية المقاتلين في صفوف وحدات حماية الشعب غير سوريين، ولا يعرفون التحدث بالعربية لأنهم قدموا من إيران وتركيا، على حد وصفه.

واتهم المعارض السوري الولايات المتحدة وروسيا بإدخال حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بمشروع الفيدرالية من أجل الضغط على إيران وتركيا، محذراً من أن أي مشروع لإقامة كيان مشابه لإسرائيل في المنطقة العربية لن يمر.

كيلو أوضح، أن عدم قبول ما أسماه بـ (فيدرالية حزب الاتحاد الديمقراطي)، “ليس رفضاً لمبدأ الفيدرالية التي قد تكون خيار الشعب السوري”، إنما لأنه “يتم تحت وصاية روسية وأمريكية، وجزء من مشروع إقليمي، كما أنه يخالف كل التقاليد الكوردية السياسية للعمل الوطني والديمقراطي الكوردي في سورية، خاصة وأن نضال الأكراد لم يكن على أساس أن هناك كوردستان في سورية أي اقليم كوردي يحق لهم إقامة أرض عليه، بل كان نضالهم باعتبارهم مواطنين سوريين محرومين من حقوقهم”، وفق قوله.

روج آفا نيوز …
Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب