انت هنا : الرئيسية » أخبار سياسية » عبد القهار رمكو :المناضل الكبير تمو رحل ولكنه ترك لنا مشعله

عبد القهار رمكو :المناضل الكبير تمو رحل ولكنه ترك لنا مشعله

20160924_205606

المناضل الكبير تمو رحل ولكنه ترك لنا مشعله
الاخ القدير مشعل التمو كان مثل غيره من القيادات الحزبية الكوردية المعارضة لنظام الاستبداد في دمشق , ولكن تم اعتقاله من بينهم لاكثر من مرة .
والاسوأ كانت اسهم نارية حاقدة توجه اليه في داخل معتقله من قبل الاعلام الاسود وسكوت اغلب القيادات الحزبية الكوردية عليها وحتى الضحك في عبها ! .
وذلك للتخفيف من اهمية دوره ومن ثم لالغائه ليصبح مثلهم بلا قيمة ويبقى تيار المستقبل الكوردي بلا راس ومرتبك لا يعرف كيف يدير الامور ومن ثم تبقى الجماهير الغفيرة بلا راس ـ او موجه .
ولقد فهمت شخصيا القصد منها في ذلك الوقت فوقفت الى جانبه في تلك الشدة ,مثل جميع الاحرار الكورد الذين وقفوا الى جانبه متحدين النظام واعلامه الكاذب واتباعه .
وتم الاتصال الهاتفي بيننا مرتين وكانت ايجابية ولقد نبهته شخصيا على ان لا يقول حقيقة نوايه الا بعد الخروج من سورية
ولكن تحولت نوايا النظام من الاعلام الاسود الى التربص به ومن ثم العمل على انهاء دوره ودور تيار المستقبل الكوردي الشاب الناشئ الذي لم يكن لديه تلك التجربة ولا الخبرة الكافيتين .
ولقد استطاع القتلة من محترفي الجريمة الوصول الى ذلك الملاك الطاهر في يوم 07 تشرين الاول 2011 ـ ولقد كان يوما حزينا ومؤلما علينا جميعا .
ولا زالت اثار تلك الجريمة النكراء تعيش مع المناضلة التي كانت بجانبه ورمت بنفسها فوقه لحمايته السيدة زاهدة رشكيلو التي تأبى أن يصل اليها اليأس او تضعف من ارادتها وهي الشاهدة الحية على عمق تلك الجريمة الوحشية احييها ولها مني كل التقدير .
لذلك سيبقى المناضل الكبير والقائد الحي مشعل التمو مثواه في قلوبنا وذكراه على لساننا حيا يرزق الى الابد !.
وسينير مشعله من خلال تيار المستقبل الكوردي افاق الحرية والوصول بالدفة الى بر الامان
لذلك ادين تلك الجريمة النكراء واحي جميع الاخوة في قيادة التيار المستقبل الكوردي الذين ابهروا الجميع بنضالهم وثباتهم بالسير على خطى الثار مشعل التمو
كما احي من خلالهم جميع الاحرار والمشاركين وجماهير شعبنا الابي في الذكرى السنوية الخامسة لرحيل واحدا من عظماء امتي المقهورة الشهيد الحي مشعل التمو .
هذا في الوقت الذي علينا اخذ الدروس والعبر منها لكي لا يتكرر مع مناضال حر شريف اخر
1 ـ ان يكون هنالك عناصر حماية مع قيادات المعارضة الشريفة
2 ـ ان يكون هنالك الهواتف والكمرات للاتصال والتصوير
3 ـ ان لا يعرف احدا عن تحركاته
4 ـ ان لا يصرح عن نواياه الحقيقية فيما يعتبر الخط الاحمر .
نعم رحل المناضل تمو ولكنه ترك لنا مشعلها لكي ينير دربنا فتمسكوا بها
06 تشرين الاول 2016
عبد القهار رمكو

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب