انت هنا : الرئيسية » أخبار سياسية » نجيب ابو فخر :مسيرة كلمة في الطريق إلى الدستور .. 

نجيب ابو فخر :مسيرة كلمة في الطريق إلى الدستور .. 

FB_IMG_1484563520512-قبل سنتين وأكثر كان الزملاء يصرون على أن ينص الدستور صراحة بمادة مستقلة تتعلق بأن سوريا دولة إسلامية ، ودين الدولة هو الإسلام !!

-يوم دخول حلب ، تحول هذا الإصرار إلى مسلّمة ، تقريبا غير قابلة للنقاش بينهم وبين أحد .
-يوم التحميل من حلب بالباصات الخضر .. تراخت النغمة ، وأصبح البعض يلمح لبقاء المادة الخاصة بدين رئيس الجمهورية هو الإسلام حسب دستور 1950
– يوم اعلان تركيا وروسيا وإيران التوافق حول أن تكون سوريا علمانية مستقبلا .. بدأت تتعالى أصواتهم حول النظرية العلمانية في الإسلام ، وصرنا نقرأ لمعظمهم عن علمانية الدولة الإسلامية ، عن عدم تعارض القانون المدني مع القانون الإسلامي الشرعي ,..
وهكذا يحاولون إدراج هذه العبارة بأي طريقة ، بالإقناع أو بالخداع . وهم أكثر العارفين أنها لن تجد طريقها لدستور سوريا أبدا ، فكل الشعب السوري يطالب بالعدالة والمساواة والمدنية ، ومع كل هذا .. وخلافا لكل منطق ، الواقع سيفرض منطق المنتصر بالنهاية .
– اليوم لم يعد هناك سوريون يجتعمون لصياغة مسودة أي دستور ، لا مقترح ولا غير مقترح .. اليوم ، البلجيك يقيمون ورشة مستقلة لصياغة دستور لسوريا مع شركاء أوربيين ، والروس كذلك يقيمون ورشة مستقلة ، وربما سيكون مثل ذلك قريبا في الولايات المتحدة والصين ، وما أدرانا ، ربما في بوركينافاسو أيضا .. كل ذلك بسبب توقف السوريين طيلة هذا الزمن عند كلمة مفادها ..( نحن فقط . . )
اليوم يا سادة ، لا تصدقوا أن أحدا يفاوض على سوريا الجديدة ، بل الجميع يفاوض على مكانته هو في سوريا المنهكة .
ولا حدا يسامحنا أبدا

فيسبوك

Clip to Evernote
mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب