انت هنا : الرئيسية » أخبار سياسية » عبد القهار رمكو:الشهيد الحي مشعل تمو رحل وترك لنا مشعله

عبد القهار رمكو:الشهيد الحي مشعل تمو رحل وترك لنا مشعله

ليس بالخافي على جميع الاحرار بان المناضل الشهيد الكردي البطل الحي بيننا لم يتوانى منذ نعومة اظفاره بكل ما يملك من الايمان والمعرفة بالنضال بين صفوف الشعب والعمل في خدمة الشعبين السوري والكردي .
وكانت مواقفه الحقوقية والديمقراطية تجعله دائما في مواجهة طغيان ال الاسد ومخابراته القتلة بكل شجاعة وإيباء وكبرياء والاعلان على مواقفه المشرفة دون تردد او خوف من طغيانهم
وذلك شعورا منه بالمسؤلية الكبرى تجاه شعبه ذو الظلم المضعف بحقه والتي كان قد وضعها على عاتقه !.
ولم يتهاون يوما او يخرج عن الخط الوطني او المصلحة الكردية لذلك شكل هو وعددا من الاحرار تيار المستقبل الكردي الذي اصبح له المكانة المرموقة بين الجماهير وجميع القوى المؤمنة بالتغيير .
نعم ان تيار المستقبل اصبح الغد تيار الحرية تيار الشعب الكردي المؤمن بالتغيير والتحديث المؤمن بالتكنولوجيا وبانضال الشباب والعمل معهم وبينهم دون توقف لانهم تيار المستقبل ومستقبل الشعب !.
لقد كان المناضل الشهيد مشعل تمو جريئا في مواقفه متواضعا مع شعبه ومن معه ولم يبخل يوما بالعطاء من وقته لبني جلدته ليل نهار
نعم كان مشعلا متقدا وهذا ما يجعل شعبنا يفتخر به
ولم يتوقف شهيدنا الحي عن النضال ولا لحظة واحدة لذلك تعرض للاعتقال اكثر من مرة ولقد تم اكثر من ثلاثة اعوام في معتقلات النظام الفاسد ومع كل القيود والتعذيب الجسدي والنفسي الذي تم بحقه لم يقصر بمتابعة النضال حتى من داخل معتقله متحديا الة القمع المخابراتية وزاد ذلك من مناصريه ومن موقعه
ولقد كسب الشهيد الحي بذلك العديد من المناضلين وكنت واحدا من بين الطابور الطويل
نعم لقد رحل الشهيد الحي تمو وترك لنا مشعله لنتقد به وهو مشعل الحرية والمستقبل وهو بذلك مفخرة شعبنا ومدرسة الابطال الاحرار مدرسة المستقبل.
والتاريخ سوف يسطر اسمه باحرفا ذهبية كبيرة
كما سيلعن التاريخ جميع تلك القيادت الكردية بما فيها المسلحة من الذين تامروا على الاحرار وسكتوا على الجرائم التي ارتكبت بحق القيادات المناضلة ومن بينهم الشهيد الحي المناضل مشعل تمو
الخلود لشهداء الحرية
الخزي والعار للقتلة
16 ايلول 2012

Clip to Evernote

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

mashal

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب